«الجمارك»: الربط إلكترونياً مع «الخارجية» لتسهيل وتيسير الاجراءات الجمركية.

قال مدير عام الإدارة العامة للجمارك عبدالله عادل الشرهان أن «الجمارك» تهدف للوصول الى ميكنة و ربط الاجراءات البينية للشركات والأفراد مع الجهات الحكومية ذات الصلة، مشيراً إلى أن الربط مع وزارة الخارجية يهدف إلى الإنتهاء من مرحلة التصديق اليدوي الذي يتطلب حضور صاحب العلاقة لتصديق مستنداته. و أضاف الشرهان أنه وسعياً من الإدارة العامة للجمارك لتوظيف أنظمة الحوسبة الرقمية والربط الآلي مع مختلف الجهات الحكومية لتحقيق الفائدة في رفع مستوى الأمن وتسهيل وتسريع العمليات الجمركية، وفي سياق مبادرات الإدارة العامة للجمارك الخاصة بالتحول الرقمي الشامل ونهجها المستمر في التعامل مع العديد من التطورات بهدف تسهيل الإجراءات الجمركية، فقد دشنت الإدارة العامة للجمارك خدمات الربط الإلكتروني للشركات والافراد مع وزارة الخارجية لتصديق المستندات إلكترونياً حيث يمكن للمتعاملين مع الإدارة العامة للجمارك ارسال المستندات إلكترونيا من خلال خدمات الربط الإلكتروني والحصول على التصديقات اللازمة بشكل إلكتروني دون تكبد عناء الحضور. وأوضح الشرهان أن تطبيقات الربط الإلكترونية تم تطويرها من خلال اتباع أفضل الممارسات والخطوات وتنفيذ العمليات الرقمية التي تعزز سهولة الإجراء والارتقاء بمستوي الخدمات التي تقدم لجمهور المتعاملين من الإدارة العامة للجمارك، و تأتي هذه الخدمات في إطار مجموعة من الاستراتيجيات التي تم صياغتها لتحسين جودة الأداء في كافةوشكر مدير عام الادارة العامة للجمارك الفرق الفنية بإدارة فريق المشروع والجهات الحكومية ممثلة بوزارة الخارجية لإتمام عملية الربط بين الجهتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *