أخبار الكويت

جريدة إخبارية إلكترونية يومية

https://www.scmp.com/coronavirus?src=stats_widget

أخبار الكويت

المنفوحي: إنهاء عقود شركات النظافة غير الملتزمة

أعلن رئيس اللجنة التنسيقية ومدير عام بلدية الكويت م.أحمد المنفوحي عن برنامج إلكتروني لمتابعة اجراءات مخالفات البناء سيتم تشغيله خلال المرحلة المقبلة الى جانب تحويل موقع مشروع مركز العقيلة الثقافي الى منتزة وطني ليكون متنفس ترفيهي .
واوضح المنفوحي ان اللجنة وافقت على انهاء عقود شركات النظافة غير الملتزمة وتسييل كفالتها، مشددًا على دور المسؤولين في الافرع على رفع مستوى النظافة ومتابعة اداء عقود النظافة.
وقال المنفوحي عقب ترؤس اجتماع اللجنة التنسيقية الذي تم عقد صباح أمس بحضور نواب مدير عام البلدية وعدد من مسؤولي البلدية، بأن اللجنة تناولت عددا من الموضوعات أهمها وضع نظام الكتروني لإحكام الاجراءات الرقابية حيال مخالفات لوائح ونظم البناء في جميع المحافظات عبر استخدام التكنولوجيا بهدف حصر ورصد تلك المخالفات ليسهل متابعة ما يتخذ بشأنها من إجراءات قانونية، مطالبًا رؤساء قطاعات المحافظات بإحالة اي مسؤول في حال وجود مخالفات بناء لم يتخذ بشأنها إجراءات للتحقيق.
وكشف المنفوحي بأن اللجنة كلفت لجنة متابعة مخالفات البناء بمخاطبة مدراء أفرع البلدية بالمحافظات بضرورة استيفاء جميع محاضر المخالفات الخاصة بالبناء بكافة أنواعها بالإضافة إلى وضع نظام إلكتروني لاستخدامه في متابعة الإجراءات الرقابية المتخذة حيال كل عقار مخالف إلى جانب تحديد الإجراءات المطلوب اتخاذها بناء على البيانات المدخلة عبر النظام الآلي.
واشار الى أن لجنة مخالفات البناء سيناط بها متابعة عمل الأجهزة الرقابية المخنصة فيما يخص رصد وحصر كل مخالفات البناء لجميع الاستخدامات إلى جانب توفير كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالإجراءات الرقابية المتخذة حيال مخالفات نظم ولوائح البناء.
وأكد بأن النظام الإلكتروني سيتيح الا طلاع ومتابعة أي مستجدات بشأن الإجراءات وإلى أين وصلت بشأن كل مخالفة على حدة وفق الصلاحيات المنصوص عليها بقانون البلدية .
وبين المنفوحي بأن اللجنة أوصت بتكليف نائب المدير العام لقطاع التنظيم بإتخاذ اللازم نحو إيجاد موقع بديل لمشروع العقيلة مع تحويل الموقع الحالي لمنتزه وطني وطرحه للقطاع الخاص.
وشدد المنفوحي في ختام الاجتماع على رؤساء القطاعات بضرورة الالتزام بالمدة الدستورية للرد على أسئلة أعضاء مجلسي الأمة والبلدي.