آخر تحديث في : 2019-11-15 19:43:00 - تاريخ اليوم : 2019-11-16 01:52 AM

البرلمان العربي: المساس بمصر.. استهداف للجميع

  • 2019 Nov 01
  • 149
البرلمان العربي: المساس بمصر.. استهداف للجميع

أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي رفض البرلمان المساس بسيادة أي دولة عربية باعتباره "استهدافا لجميع الدول العربية".
جاء ذلك في كلمة للسلمي خلال افتتاح الجلسة الأولى لدور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي الثاني للبرلمان.
واكد السلمي في هذا السياق "تضامن البرلمان العربي ووقوفه مع مصر ودعمها في حماية امنها المائي والحفاظ على حقوقها القانونية والتاريخية وحصتها الثابتة في نهر النيل".
كما دعا اثيوبيا "انطلاقا من العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعبين الى عدم الاضرار بحصة مصر من نهر النيل التي تمثل عصب الحياة للشعب المصري" مشيرا الى انه سيتم عرض مشروع قرار بهذا الشأن خلال جلسة للبرلمان.
من جهة اخرى اكد السلمي "ان القضية الفلسطينية تظل قضية البرلمان العربي المحورية وهمه الأول" مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لالزام اسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ووقف سياساتها العنصرية.
كما رحب بدعوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لعقد الانتخابات الفلسطينية "التي ستكون بداية لمصالحة بين جميع الفصائل الفلسطينية تنهي الانقسام وتعيد اللحمة بين أبناء الشعب الفلسطيني".
وبهذه المناسبة حذر السلمي من ان "التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية وما تمثله من تهديدات للأمن القومي العربي وصلت الى درجة عالية من الخطورة لا يمكن السكوت عنها".
واستذكر في هذا المجال "الاعتداءات التي وقعت في كل من الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عمان من خلال استهداف السفن واحتجازها وصولا لضرب المنشآت النفطية في السعودية والتي امتد أثرها اقتصاديا لكل دول العالم".
وفيما يتعلق بالشأن السعودي اكد رئيس البرلمان العربي تضامن ووقوف البرلمان مع كل ما تتخذه السعودية من اجراءات لحماية منشآتها الحيوية والاقتصادية.
من جهة اخرى دان السلمي "بشدة" العدوان التركي على شمال شرق سوريا مطالبا بخروج جميع القوات الأجنبية والميليشيات المسلحة من الأراضي السورية مرحبا بإعلان تشكيل (اللجنة الدستورية). واكد في هذا المجال أن حل الازمة السورية "لن يتحقق الا من خلال عملية سياسية شاملة تحفظ وحدة سوريا وعروبتها وتحقق تطلعات شعبها في الأمن والاستقرار". اما فيما يتعلق بالشأن اليمني فأكد موقف البرلمان العربي "الثابت والداعم" للشرعية اليمنية "لمواجهة انقلاب ميليشيا الحوثي" ودعم أمن واستقرار ووحدة اليمن وسلامة وسيادة أراضيه.
وأشاد بالاتفاق الذي رعته السعودية بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي "حفظا للدماء وتوحيدا للكلمة لقطع الطريق أمام أعداء اليمن". من جهة اخرى جدد السلمي مناشدته كافة الأطراف في ليبيا "بتغليب لغة الحوار والحكمة وانهاء الصراع المسلح القائم في البلاد حفاظا على دولة ليبيا ووحدة أراضيها".
وطالب كذلك برفع اسم السودان من (قائمة الدول الراعية للارهاب) انطلاقا من خطة البرلمان العربي التي اعتمدتها (قمة القدس) في الظهران عام 2018 مشيرا الى ان تم عرض مشروع قرار بهذا الشأن على جلسة البرلمان.
وفيما يتعلق بالاوضاع الحالية التي يشهدها العراق قال رئيس البرلمان العربي ان البرلمان يتابع "بقلق شديد" تطورات الأوضاع هناك مدينا "بأشد العبارات" قتل المتظاهرين وقوات الأمن وحرق مباني الدولة.
كما حث في هذا المجال الحكومة العراقية على "الاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة".
وعن التطورات على الساحة اللبنانية حيا السلمي الشعب اللبناني "الذي خرج بجميع أطيافه ومكوناته للمطالبة بإنهاء النظام المحاصصي الطائفي واقامة نظام مدني يقوم على المواطنة وسيادة القانون ومحاربة الفساد وتحقيق العيش الكريم".
ولفت الى ان دور الانعقاد الحالي للبرلمان سيكون حافلا بصدور العديد من القوانين العربية الموحدة والاستراتيجيات والوثائق وخطط العمل والرؤى البرلمانية.

تعليقات الزوار

شاهد أيضاً

775066-1

###

### …