وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو لا يمكن لـCNN التأكد من صحته بشكل مستقل، يُظهر الاعتداء على الراكب المصري، حسن سلامة، كما أنهم نددوا الطريقة "المهينة" التي تم فيها التعامل معه على متن الطائرة. 

وبعد تلقي وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج لمشاهد مصورة تُبين التعامل بقوة مع  الراكب، تواصلت الوزارة على الفور بسفير مصر في رومانيا، صلاح عبد المقصود، الذي أكد أن الموقف حصل داخل طائرة رومانية في بوخارست، وفقاً لما هو مذكور على موقع بوابة الأهرام المصرية الرسمية. 
 وأشار الموقع إلى أن الراكب كان على متن  طائرة تابعة للخطوط الرومانية مع زوجته المغربية الجنسية وابنه في طريقهم من فرنسا إلى القاهرة. 
وحدثت مشادة بين طاقم الطائرة والراكبة المغربية بسبب وضعها لحقيبتها الخاصة عند باب الطوارئ التي كانت تجلس بجانبه، وهو أمر "اعتبروه خطراً لسلامة وأمن الركاب على الطائرة ومتعارضاً مع إجراءات تأمين الرحلة بعد رفضها تغيير المقعد إلى مكان آخر"، وفقاً للموقع.