رئيس مجلس الإدارة

يوسف سلطان الماجد

المدير التنفيذي

سلطان يوسف الماجد

رقم الترخيص/ 156-2017

«9 نواب اجتمعوا وأكدوا التزامهم باتخاذ الصلاحيات الدستورية وحماية المرحلة المقبلة» العجمي: على الحكومة أن تكون وفقاً لاتجاهات وعناصر المجلس الجديد

– أول مهام رئيس الوزراء أن يعمل على إزالة أي عنصر غير مرغوب فيه من الشارع

أكد النائب الدكتور عبدالهادي العجمي أن «الشعب الكويتي عانى كثيراً ولديه آمال وأفكار»، مشدداً على أن «أول مهام رئيس الوزراء أن يقرأ هذه الأفكار بوضوح، وأن يلتزم بها، وأن يعمل على إزالة أي عنصر غير مرغوب فيه من الشارع، وأن يحقق المعادلة الصعبة بشخصيات جادة تستطيع أن تتعاون مع البرلمان، ومع إرادة الكويتيين بطريقة جادة ومحترمة».

جاء ذلك، في تصريح بالمركز الاعلامي لمجلس الأمة أمس، بعد اجتماع شهده المجلس ضم تسعة نواب، لبحث استحقاقات المرحلة الحالية في ما يتعلق بالتشكيل الحكومي.

وأعرب العجمي عن أمنياته لرئيس الوزراء بالتوفيق في اختياراته، وللشعب الكويتي أن تتحقق أحلامه وأن تصبح الحالة السياسية الكويتية مرضية للجميع. وقال «انطلاقاً من القواعد الدستورية، وأهمية أن يكون العمل السياسي مراعياً لكل الأفكار والقضايا والتوجيهات الدستورية الواضحة، في ما يتعلق بتشكيل الحكومة القادمة، تأتي الانتخابات ليقدم الشعب رأيه عبر اختياراته لنوابه، وهذا كان واضحاً وجلياً».

وأضاف «في الانتخابات (السابقة) طرحت قضايا، وصوّت الشارع على أساس هذه القضايا. واليوم هناك استحقاقات لمرحلة ما بعد الانتخابات، ويشير الدستور بوضوح في المادة 57، إلى أنه يجب أن تتشكل حكومة جديدة بعد كل انتخابات، وفي المذكرة التفسيرية يشرح لماذا لابد أن تتشكل حكومة جديدة، ولماذا لا تستمر الحكومة القديمة». وتابع «هذه نقطة مهمة يجب أن يعيها الشارع، ليدرك أهمية الأفكار الأساسية التي تقف خلف هذا الدستور، والتي يجب أن ندركها ونشرحها للناس، ويجب أن تحكم أفعالنا أيضاً كنواب في البرلمان، وهي أيضاً الخط العام الذي نسير عليه».

وأردف «تجديد الانتخابات معناه التعرف على الجديد من رأي الأمة، وهذا الجديد لا يصل إلى الحكومة إلا بإعادة تشكيل الوزارة وفق اتجاهات وعناصر المجلس الجديد، أي بوضوح أن تشكيل الوزارة يجب أن يكون وفقاً للاتجاهات وعناصر المجلس الجديد».

وقال: «اليوم (أمس) اجتمع النواب لنشير إلى أهمية هذا المنطلق الدستوري، وهذه الفكرة الأصيلة يجب ألا تغيب عن رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، ويجب أن تراعي وتدرك أن الدستور القاعدة الأساسية التي يجب أن تقود سلوكك في اختيار الوزراء، وكذلك يجب مراعاة رسالة الشعب، لأن عناصر المجلس الجديد هم فكرة قدمها الشارع لك، ويجب أن تتبنى هذه الفكرة حتى نستطيع أن نسير في المجلس القادم».

وطالب العجمي الحكومة بـ«التعاون لتحقيق متطلبات الشارع الكويتي وأمانيه ورسائله وأفكاره التي قدمها عبر اختياراته. فالأصل الدستوري المشار إليه، إذا لم يتم الالتزام به، وأدركنا أن رئيس الوزراء فعلاً أصر على مخالفة هذا التوجه وهذه الأفكار، وعناصر المجلس الجديد، وإرادة الشارع، فالنواب المجتمعون ملتزمون باتخاذ كل الصلاحيات والدستورية، وأمام الشارع بأننا سندافع عن المنطلقات الدستورية، وسنحمي المرحلة القادمة، وسنعمل باستخدام كل أدواتنا الدستورية لتحقيق هذه الفكرة».

وشدد العجمي على أن «الدعوة واضحة وجلية، لرئيس الوزراء، مع حرصنا الكامل وتمنياتنا الصادقة له في اختيار حكومة تستطيع أن تقود البلاد في هذه المرحلة، بطريقة جيدة لتحقيق أحلام المواطنين».