أخبار الكويت

جريدة إخبارية إلكترونية يومية

https://www.scmp.com/coronavirus?src=stats_widget

رياضة رياضة محلية

الكويتي حسين المسلم المرشح الوحيد لرئاسة الاتحاد الدولي للسباحة بعد تنازل منافسه الإيطالي

(كونا) – أعلن الاتحاد الكويتي للسباحة الاثنين أن مرشحه ومرشح العرب وقارة آسيا لرئاسة الاتحاد الدولي (فينا) حسين المسلم أصبح المرشح الوحيد لهذا المنصب بعد تنازل منافسه رئيس الاتحادين الإيطالي والأوروبي باولو بارلي.
ويمهد هذا الإعلان الطريق أمام المسلم وهو النائب الأول للاتحاد الدولي عضو الاتحاد المحلي لشغل هذا المنصب بالتزكية في انتخابات المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي المقررة خلال اجتماع الجمعية العمومية المزمع أن تستضيفها دولة قطر في الخامس من شهر يونيو المقبل.
في هذا الصدد ثمن رئيس الاتحادين الكويتي والآسيوي للسباحة الشيخ خالد البدر الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الدعم الخليجي والعربي والقاري والدولي “غير المسبوق” لمرشح البلاد في هذه الانتخابات ما يسهم في “وضع دولة الكويت على خارطة رياضة السباحة العالمية”.
وأكد الشيخ خالد الصباح أن الاتحادين المحلي والقاري سيواصلان دعمهما للمسلم بغية إنجاح مهمته في قيادة رياضة السباحة عالميا.
من جانبه قال المسلم في اتصال هاتفي مع (كونا) من هنغاريا حيث تقام بطولة أوروبا للسباحة إن تنازل بارلي جعله المرشح الوحيد للمنصب بعد إغلاق باب الترشح منذ فترة.
وأضاف المسلم أن هذا التوافق سيخلق حالة من التعاون بين أسرة الاتحاد الدولي مؤكدا أهمية القارة الأوروبية للاتحاد الدولي في تطوير الألعاب المائية عالميا.
وأعرب عن فخره واعتزازه بنيل ثقة أعضاء الاتحاد الدولي ودعمهم اللا محدود له ك”أول عربي و آسيوي سيشغل هذا المنصب” مثمنا مساندته من قبل الاتحادات الوطنية عربيا وآسيويا ودوليا منذ إعلان ترشحه.
وأشار إلى “المكانة المرموقة” التي تشغلها دولة الكويت على الصعيد الرياضي العالمي مثمنا في الوقت نفسه “دعم المسؤولين الكويتيين له وفي مقدمتهم وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري وكذلك الهيئة العامة للرياضة وكافة الرياضيين الكويتيين”.
بدوره اعتبر الناطق الرسمي للهيئة العامة للرياضة الدكتور مشعل الهدبة في تصريح مماثل ل(كونا) أن إجماع أسرة الاتحاد الدولي للسباحة على اختيار مرشح دولة الكويت لشغل هذا المنصب يعد إنجازا لافتا ومهما للإدارة الرياضية الكويتية ويعكس كفاءة كوادرها.
ونوه الهدبة بحرص وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب والمدير العام للهيئة حمود فليطح على دعم الكفاءات الرياضية الوطنية في سبيل تولي أعلى المناصب الدولية في المجال الرياضي.
وتأسس الاتحاد الدولي للسباحة عام 1908 ويعد أكبر اتحاد دولي أولمبي إذ يضم 210 اتحادات وطنية ويشرف على ست ألعاب هي السباحة والغطس وكرة الماء وسباحة المسافات الطويلة والسباحة الإيقاعية وغطس المرتفعات في حين تخصص 49 ميدالية متنوعة في دورات الألعاب الأولمبية.