أخبار الكويت

جريدة إخبارية إلكترونية يومية

https://www.scmp.com/coronavirus?src=stats_widget

أهم الأخبار

فلسطين: متمسكون بخيار السلام وفق «حل الدولتين»

أكد مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح أمس الاثنين تمسك بلاده بخيار السلام كخيار إستراتيجي لحل الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي
وشدد السفير اللوح في كلمة له خلال ترؤسه أعمال الدورة (154) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين على ضرورة أن يكون أساس عملية السلام هو حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام والمرجعيات الدولية المتعددة ورؤية الرئيس الفلسطيني محمود عباس للسلام.
واكد اهمية أن يكون ذلك من خلال مفاوضات جادة ذات سقف زمني وفي إطار دولي متعدد الأطراف لتحقيق السلام الشامل والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم لتمكين الشعب الفلسطيني من نيل إستقلاله الوطني وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة. وجدد موقف فلسطين بالتمسك بتنفيذ المبادرة العربية للسلام “من الألف إلى الياء” طبقا لما نصت عليه المبادرة لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي الغاشم للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة كافة دون إستثناء.
ومن جانبها دعت سلطنة عمان (رئيس الدورة السابقة 153) في كلمة ألقاها نائب المندوب الدائم للسلطنة لدى الجامعة العربية المستشار بدر البوسعيدي إلى التضامن العربي مع الشعب السوداني لتجاوز محنته جراء السيول والفيضانات التى خلفت أضرارا جسيمة وخسائر كبيرة فى الأرواح والممتلكات.
وأشار البوسعيدي إلى أن سلطنة عمان قد أعربت في وقت سابق عن ترحيبها باتفاق السلام الذي تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى بين حكومة السودان وعدد من الفصائل المسلحة برعاية مقدرة من حكومة جنوب السودان.
وأعرب عن أمل السلطنة أن يسهم هذا الاتفاق في تحقيق السلام والأمن والإستقرار في السودان ويحقق تطلعات وآمال الشعب السوداني الشقيق.
وأكد البوسعيدي ثوابت سلطنة عمان الداعية لوحدة الدولة الليبية ودعم ركائز الاستقرار والأمن ودعوة جميع الأشقاء العرب إلى دعم جهود الأطراف الليبية في تحقيق السلام والاستقرار ودعم جهود جامعة الدول العربية في هذا المجال وبما ينسجم مع تطلعات الشعب الليبي الشقيق.
وقال إنه تأكيدا على هذه الثوابت رحبت سلطنة عمان بإعلان وقف إطلاق النار فى ليبيا الصادر عن المجلس الرئاسى ومجلس النواب الليبيين داعيا الجميع لاغتنام هذه الفرصة للعمل الجاد للتوصل لحل سلمى شامل ودائم للقضية الليبية.
وأوضح البوسعيدي أن الدورة 153 لمجلس الجامعة العربية شهدت العديد من القضايا والمستجدات جاء في مقدمتها القضية الفلسطينية حيث تم عقد دورة غير عادية في ابريل الماضي بحث المجلس خلالها المخططات الإسرائيلية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية.
وأشار في هذا الصدد الى أن المجلس أكد على مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأمة العربية جمعاء وعلى الهوية العربية للقدس الشريف كعاصمة لدولة فلسطين.
وأوضح أن مجلس الجامعة العربية عقد اجتماعا على المستوى الوزارى لمواجهة أزمة فيروس (كورونا المستجد) والذي أسفر عن اقتراح بإنشاء صندوق عربي كآلية إقليمية للتضامن الاجتماعي.
وأشار الى تأكيد مجلس الجامعة العربية على استمرار انعقاد المجلس الاقتصادي والاجتماعي بشكل دائم للوقوف على مستجدات وتطورات الأزمة بشكل مستمر.
وترأس وفد دولة الكويت الى الاجتماع مندوب الكويت الدائم لدي جامعة الدول العربية السفير أحمد البكر.