الاتحاد الأوروبي يتعهد ب 4.9 مليار يورو لتطوير لقاح ضد كورونا

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين اليوم السبت عن تعهد جديد بقيمة 9ر4 مليار يورو (4ر5 مليار دولار) لتوفير لقاحات وفحوصات وعلاجات لفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) للجميع.
جاء هذا الإعلان خلال قمة التعهدات الدولية لإيجاد لقاح لفيروس كورونا التي عقدت اليوم السبت عبر تقنية الاتصال المرئي بتنظيم من الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع منظمة (جلوبال سيتيزن) استكمالا للمؤتمر الدولي للمانحين لإيجاد لقاح للفيروس الذي عقد بدعوة من المفوضية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمات دولية أخرى بتاريخ 4 مايو 2020.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية “لن نقضي على هذا الوباء إلا عندما ينتهي في كل مكان.. وهذا يعني أن كل شخص في العالم يمكنه الوصول إلى الاختبارات والعلاجات واللقاحات بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه ومن أين هو أو كيف يبدو”.
وأضافت أنها أطلقت في 4 مايو الماضي ماراثون تعهدات لجمع قادة العالم معا وجمع ما يقرب من 10 مليارات يورو (11 مليار دولار) في ذلك الوقت.
وأوضحت ان هذا هو السبب الذي جعل المفوضية الأوروبية تتعاون مع منظمة (جلوبال سيتزن) والفنانين في حدث اليوم.
وقالت “نحن نعيش في عالم متصل للغاية.. لن تتمكن أي دولة من العودة إلى طبيعتها بينما لا يزال البعض الآخر يحارب الفيروس.. لذا أولا نحن بحاجة إلى لقاح.. ثم نحتاج إلى جعل هذا اللقاح في المتناول”.
وأضافت “منذ أن بدأت هذه الأزمة حققنا بالفعل الكثير.. لقد بنينا شبكة من الدول والمؤسسات الصحية العالمية والمحسنين والشركات لتقديم إجابة مشتركة لكورونا”.
وبينت فون دير لين “وقد فعلنا كل هذا من الصفر.. لم يكن أي من هذا موجودا ولم يتم تنفيذ أي من هذا من قبل.. ولكن المهمة ستكتمل فقط عندما تكون اللقاحات والاختبارات والعلاجات متاحة وبأسعار معقولة لكل طفل وامرأة ورجل يحتاجها”.
وتنعقد هذه القمة في سياق دعم تضافر الجهود الدولية لإيجاد حلول ملموسة وعاجلة للتحديات التي يواجهها العالم جراء تفشي وباء فيروس كورونا المستجد وتبادل الأفكار والرؤى تجاه مواجهة تداعيات هذه الجائحة وتعزيز العمل الدولي المشترك لإيجاد حلول عاجلة لتسريع عملية تطوير لقاح فعال للفيروس وتمويل البرامج البحثية والإبتكارية في هذا المجال دعما للقدرات التصنيعية والتوريدية ليصل العلاج إلى كافة دول العالم والعمل على تعزيز الإجراءات التحصينية والتدابير الوقائية المتخذة وتمكين المنظومات الصحية حول العالم من رفع مستوى قدراتها لمواجهة تداعيات ومخاطر هذه الجائحة.
وشاركت دولة الكويت في قمة التعهدات الدولية لإيجاد لقاح لفيروس كورونا حيث ترأس ممثل سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وفد دولة الكويت إلى القمة التي عقدت عبر تقنية الإتصال المرئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *