التخطيط: تسهيل عمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة

أكد الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي الأهمية التي توليها رؤية كويت جديدة 2035 وسياسات الخطط الإنمائية الوطنية في مجال تطوير حلول خلاقة مبتكرة وتسهيل عمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعم أصحاب الأعمال والمبادرين.
جاء ذلك في بيان صحفي للأمانة العامة للتخطيط مساء الخميس عقب إعلان كل من مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الكويت والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية عن انطلاق الهاكاثون تحت شعار (الكويت تخترق الأزمة).
وقال مهدي إن الهاكاثون يعتبر انعكاسا عمليا لخطط الكويت في دعم مشاركة المبادرين من المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستغلال الأمثل للقدرات المبتكرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتمثل تعزيزا للجهود البحثية في إيجاد حلول تتميز بالجدوى والفعالية للحد من والتغلب تفشي وباء فيروس كورونا (سارس كوف 2) المسبب لمرض (كوفيد – 19) وتداعياته على الاقتصاد الوطني.
وذكر أن من بين الأهداف التي تحرص عليها هذه المبادرة في دعم الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الكويت بحلول 2030 الهدف 9 الذي يهدف الى تعزيز التصنيع الشامل والمستدام وتعزيز الابتكار والهدف 12 الذي يهدف الى ضمان أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة.
من جانبها قالت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الكويت هيديكو هادزيالك في تصريح صحفي نشر على الموقع الالكتروني للهاكاثون إن هذا الانطلاق “جاء في وقت نواجه فيه التحديات الناجمة عن ضرورة احتواء انتشار فيروس كورونا على كل الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية”.
وأضافت هادزيالك أن “أنماط حياتنا في العمل والدراسة وأساليب التعامل فيما بيننا تغيرت على مدى الأشهر القليلة الماضية على نحو غير معهود” مبينة أن من الأرجح أن تستمر تلك التداعيات على كل مناحي الحياة في العمل وفي أنماط تفكيرنا وفي نماذج أعمالنا حتى إلى ما بعد انتهاء هذه الازمة في الكويت وفي العالم”.
وأوضحت ان شعار الهاكاثون صمم في إشارة ترمز إلى أهمية البحث عن حلول إضافية على المستوى المحلي تزامنا مع العديد من الحلول المبتكرة التي تم تطويرها في كافة بلدان العالم منذ بداية ظهور هذا الفيروس للعمل على الحد من تداعياته.
وأشارت إلى أن المنظمين حرصوا على التواصل مع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودعوتهم للانضمام إلى الهاكاثون وحشد الجهود في توليد أفكار مبتكرة للتعامل مع هذه الأزمة في ظل تداعيات الهبوط الحاد لأسعار النفط.
وذكرت أن الهاكاثون يهدف إلى حث المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التصدي لهذه التحديات بالخروج بنماذج عمل جديدة ومبتكرة يمكنها التغلب على التحدي الأول المتمثل في ضعف سلاسل التوريد والتحدي الآخر المتمثل في تصميم نماذج عمل جديدة لدعم خدمات الرعاية الصحية والرفاه المجتمعي.
من جهته قال المدير العام للصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة مناف المنيفي إن الصندوق الوطني هو الشريك المعني بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الكويت والجهة المنوط بها مسؤولية توفير بيئة عمل مناسبة وكذلك البيئة الاقتصادية الداعمة لتعزيز نشاط هذه المشروعات.
يذكر أن إعلان انطلاق الهاكاثون جاء بالشراكة مع الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الكويت للأبحاث العلمية.