وقال المصدر إن عناصر الجيش اعتقلت لبنانيين وسوريين، من بينهم وائل ديب الفليطي من عرسال، وهو مطلب لقوات الأمن بتهمة القيام بأعمال إرهابية وانتمائه إلى تنظيم داعش.

وبحسب المصدر، فإن الفليطي مسؤول عن عمليات تهريب أشخاص ونقل الإرهابيين المتمركزين في أطراف بلدة عرسال، بالإضافة إلى ارتباطه بتفجير سيارات.

أما القتيل، فهو "المفتي الشرعي لدى التنظيم في منطقة عرسال، وقد أفتى في أوقات سابقة بقتل عسكريين لبنانيين".

وبحسب المعلومات الأمنية، فإن العملية بدأت صباحا واستمرت لساعتين، حيث دهم الجيش منطقة وادي الحصن، مطوقا منزل الفليطي الذي يأوي مجموعة من المسلحين السوريين واللبنانيين المنتمين إلى داعش.

ولم تسفر العملية عن أي اصابات في صفوف الجيش.

ووفق المصدر العسكري، تقوم وحدات من الجيش اللبناني بدوريات عسكرية داخل بلدة عرسال، وتقيم حواجز متحركة وثابتة في أرجاء البلدة، وتحسبا لأي ردود فعل من جانب المجموعات المسلحة.