وابتكر علماء شركة "فولاتايل أنالاسيس" في ولاية ألاباما الأميركية أنواعا مختلفة من العلكة، التي صممت لكشف عدة أنواع من السرطان، منها سرطان البانكرياس وسرطان الرئة وسرطان الثدي.

وستمتص العلكة بعض المكونات الكيميائية التي يفرزها اللعاب أثناء إصابة الشخص بالسرطان، بعد عملية المضغ لمدة 15 دقيقة.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل، أفاد باحثون في هذا المجال بأن هذه العلكة قد تنهي الحاجة لفحوصات الدم وعينات البول، والتي تستخدم اليوم للكشف عن السرطان.

وتأمل الشركة بأن تكون العلكة متوفرة للأطباء والمرضى بحلول العام القادم.