وأوضح بيان صادر عن الخارجية المغربية أنه "كان من بين الضوابط المشتركة المنبثقة عن احترام الوحدة الترابية للبلدان، أن تقتصر المشاركة في الأنشطة التي تجمع الطرفين على الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة، غير أنه لوحظ إخلال بهذه الضوابط، إذ وضع علم ويافطة باسم كيان وهمي داخل قاعات الاجتماعات."

وأرجعت دول المغرب والسعودية والإمارات وقطر والبحرين وعمان والأردن واليمن والصومال، قرار الانسحاب إلى ما وصفته بإخلال في الضوابط، تمثل في وجود تمثيل لكيان ليس عضوا في الأمم المتحدة.