وذكر المسؤولون إن سيارات إسعاف أرسلت إلى المكان بعد الانفجار الذي سمع دويه من مسافاة بعيدة، ويأتي بعد ساعات على توقيف رئيسي حزب الشعوب الديمقراطي، وعدد من نواب هذا الحزب الموالي للأكراد في البلاد، في إطار تحقيق "لمكافحة الإرهاب".

وقال مصدر أمني إن الانفجار وقع قرب مركز للشرطة نقل إليه أعضاء البرلمان بعد اعتقالهم. وكانت الشرطة اعتقلت خلال الليل الزعيمين المشاركين لحزب الشعوب الديمقراطي، ثاني أكبر أحزاب المعارضة في إطار تحقيق يتعلق بالإرهاب.

ولم يتضح على الفور سبب الانفجار، الذي وقع في حي باجلر، لكن صوته دوى في أنحاء المدينة. وأفادت الأنباء بوقوع مصابين وإرسال عدة سيارات إسعاف إلى موقع الانفجار.

ولقي المئات من المدنيين والعسكريين مصرعهم في اضطرابات بجنوب شرقي تركيا، منذ انهيار وقف إطلاق النار بين الدولة ومقاتلي حزب العمال الكردستاني في يوليو من العام 2015.