وأوضحت حايك في مقابلة إذاعية بثت الجمعة، أن المرشح الجمهوري حاول الخروج معها  في موعد غرامي، وعندما رفضت، ادعى أنه لم يخرج معها بسبب "قامتها القصيرة".

وأضافت أن القصة بدأت عندما حاول ترامب التقرب من أحد أصدقائها من أجل الحصول على رقم هاتفها، مشيرة إلى أن المرشح الجمهوري اتصل بها محاولا إقناعها الخروج معه.

وتابعت أن ترامب لفق قصة خيالية ونشرها في صحيفة "ناشونال إنكوايرر" تخالف تماما الحقيقة التي حدثت، لكنه وفق حايك، واصل بعد ذلك محاولاته للخروج معها.

ولاحقت اتهامات بالتحرش الجنسي المرشح الجمهوري من قبل العديد من السيدات، كما تفوه بعبارات بذيئة عن النساء.