ونقلت وكالة "إيلنا" عن نائب محافظ مدينة ياسوج، فتاح محمدي، قوله إن الحادث أسفر أيضا عن إصابة جنديين آخرين بجروح، ووصف حالتهم بالحرجة.

وأطلق الجندي الرصاص على زملائه قبل أن ينتحر في منشأة عسكرية في ياسوج الواقعة على بعد 700 كم إلى الجنوب من طهران، وفق محمدي.

وأضاف المسؤول المجلي أن السلطات شرعت في التحقيق، علما بأن وسائل إعلام إيرانية دأبت على نشر تقارير عن حوادث عمليات إطلاق نار مماثلة.