وسجلت محمد 85’58 ثانية ضمن تصفيات الدور الأول، بعد هطول الأمطار على الملعب الأولمبي في إنجينياو، عاجزة عن التأهل إلى نصف النهائي.

وقالت محمد، 27 عاما، لوكالة فرانس برس: "أتمنى الاستمرار حتى ألعاب طوكيو 2020، لكن أملي هو أن تكون الإمكانات أفضل. حاليا أتدرب مع لاعبين صغار السن، في وقت يجب أن أحتك بالكبار كي أتطور".

مضيفة "كان السباق قويا لكن جو الإحماء كان سيئا. تأثرنا بالأمطار وأرض المضمار كانت زلقة".

وفي ظل هذه الأجواء، عجزت محمد، التي شاركت في أولمبياد لندن 2012، عن تحسين رقمها الشخصي البالغ 89’56 ثانية.