آخر تحديث في : 2017-09-19 15:25:00 - تاريخ اليوم : 2017-09-19 08:15 PM

نوكيا تهتم بقصص الإنسان في العالم عبر تكنولوجيا فعالة ومتاحة

  • 2017 Sep 13
  • 13

نوكيا تهتم بقصص الإنسان في العالم عبر تكنولوجيا فعالة ومتاحة أعلنت شركة “اتش أم دي غلوبال” المطورة الجديدة لهواتف وأجهزة نوكيا اللوحية، عن التأسيس لفصلٍ جديد في مجال التصنيع، مؤكدة اعتزامها تقديم أجهزة موثوقة وفعالة لجميع المستهلكين بغض النظر عن الميزانية والتوزيع الجغرافي لهم، فيما أطلقت مباردة “UniteFor” لتسليط الضوء على قصص الإنسان في كل أنحاء العالم وتوجيه الدعوة لهم للإتحاد من أجل قضية مشتركة ودعمهم تكنولوجيا. وقال باتريك حرب مدير عام “HMD” العالمية في الشرق المتوسط وإيران، “لسنولت طويلة، اعتبرت هواتف نوكيا أكثر الهواتف النقالة شعبية وموثوقية على الإطلاق، واشتهرت الشركة بشعارها ووعدها للمستهلكين”، موضحا أن “الاتصال لم يعد كافيا في ضوء التطور التكنولوجي، حيث بات الناس يتواصلون يومياً بملايين الطرق”. وأضاف حرب، “في ظل هذا الواقع ما نحتاج إليه فعلياً أن نتحد، لكسر الحواجز التي تواجه طريقنا انطلاقا من رؤيتنا هذه وإيماننا بأهمية الوحدة في شركة HMD Global المطورة الجديدة لهواتف وأجهزة نوكيا اللوحية”، مبينا أن “هذه الحملة هي دعوة للعمل وحث الناس للإتحاد من أجل الإنسانية والحب والسلام والصداقة والمساواة وغيرها الكثير من القضايا”. وأشار الى أن، “هذه الحملة تعكس ما نؤمن به بأننا يمكننا تحقيق الكثير كأفراد وجماعات، إذا ما إتحدنا، بمساعدة التكنولوجيا، حول أمور وقضايا تعني كل واحدٍ منا”، لافتا الى أن “الحملة تسلط الضوء على بعض الأمثلة والقصص من جميع دول العالم، التي قد تشكل مصدر إلهام وتعبر عن الإتحاد، وتشكل حافزاً لتحقيق التضامن خلف هذه القضايا ونشرها أمام الجمهور العالمي عن طريق الهواتف ومنصات التواصل الاجتماعي”. وحول المعايير التي يتم إتباعها لتحديد القصص والإضاءة عليها، قال حرب، “ما نتطلع إليه هو قصص إنسانية جميلة تُعبر عن قضية معينة أو مشكلة معينة توحّد من أجلها المجتمع، كمثال على ذلك مثلاً قصة عدد من المتطوعين في أفغانستان الذين يعملون ويتكاتفون لتخليص الريف الأفغاني من الألغام الأرضية”، معتبرا أن “هذه القصة ستشكل مصدر إلهام ومثال للشباب حول العالم للإتحاد في مواجهة مشاكل مجتمعاتنا والعمل على حلها”. وأورد حرب مثالا آخر لقصة من الهند تم تصويرها عن مجموعة من الإناث اللواتي تحدين التقاليد والقوالب النمطية لنظرة المجتمع تجاه المرأة، مبينا “أنهن شكلن فريقا من الإناث لركوب الدراجات النارية وممارسة هذه الهواية على الرغم من نظرة المجتمع الى هذه الهواية على أنها حكر على الرجال”. وتابع حرب، أن “هذه المبادرة هي بمثابة ترجمة عملية لما نؤمن به بأن كل شخص يستحق أن تتاح له الفرصة لاقتناء هواتف تتمتع بخصائص عديدة وذات موثوقية عالية يمكن الاعتماد عليها من قبل المستهلكين بغض النظر عن الميزانية والتوزيع الجغرافي للأشخاص”. ولفت الى أن “حملة (UniteFor)، هي خطوة أولى في مهمتنا المستمرة لكي نجعل التكنولوجيا في متناول كل الناس في جميع أرجاء العالم ومساعدتهم لتحقيق أهدافهم كأفراد وكجماعات”

تعليقات الزوار

آخر المقالات

كلمات استدلاليه